مركز الدراسات والأبحاث في العلوم الاجتماعية” الأول في منطقة “مينا” في ثلاث مجالات

احتل مركز الدراسات والأبحاث في العلوم الاجتماعية، المرتبة الأولى بمنطقة شمال افريقيا والشرق الأوسط في 3 مجالات ، وذلك وفق الترتيب العالمي لمراكز التفكير والأبحاث الخاص بسنة 2018، الصادر عن جامعة بانسيلفانيا الأمريكية.

وكشف الترتيب العالمي، عن تصدر “مركز الدراسات والأبحاث في العلوم الاجتماعية “CERSS”، لمراكز الدراسات والأبحاث بمنطقة شمال إفريقيا والشرق الأوسط (مينا) في مجالات سياسات الصحة الوطنية والشمولية، وأهداف الألفية للتنمية، وأحسن حملة للمرافعة.

وأوضح التصنيف، أن مركز الدراسات، احتل المرتبة الثانية وطنيا، بعد “مركز السياسات من أجل الجنوب الجديد”، التابع للمركز الشريف للفوسفاط” (8 في منطقة مينا)، متبوعا ب“المعهد الملكي للدراسات الاستراتيجية” (23 في منطقة مينا)، ثم المعهد المغربي للعلاقات الدولية، ومعهد أماديوس.

ويمثل المغرب في هذا الترتيب العالمي 15 مركزا للأبحاث والتفكير. في حين تمثل دول مثل إسرائيل ب 69 مركزا، ولبنان ب 28، وتونس ب 21، والجزائر ب 9 مراكز.

ويعتبر “مركز الدراسات والأبحاث في العلوم الاجتماعية “CERSS”، أقدم مركز من نوعه تم إنشاؤه في عام 1993، ويرأسه عبد الله ساعف.

ويعتمد المركز على إمكانياته البشرية والمادية الذاتية، إذ يشتغل بفضل فريق يضم حوالي 50 من الباحثين، والأساتذة المتطوعين في جامعة محمد الخامس.

ويذكر أن جامعة بنسيلفانيا، تصدر منذ سنوات “مؤشر غلوبل غو الخاص بمراكز البحث”، والذي يعتبر ثمرة تحقيق دولي يشارك فيه مئات الباحثين والجهات المانحة، وأصحاب القرار والصحفيين الذين يقومون بإعداد ترتيب خاص شمل هذه السنة 8248 مركزا بحثيا.

“مركز الدراسات والأبحاث في العلوم الاجتماعية” الأول في منطقة “مينا” في ثلاث مجالات

A propos CERSS مركز الدراسات 97 Articles
Administrateur du site

Soyez le premier à commenter

Laisser un commentaire